:: الدليل الطبي السوري - دراسة أمريكية حديثة.. خطر هشاشة العظام يهدد الرجال أيضا::
تنوية هام : نقوم حاليا بتحديث بيانات أطباء أسنان بالتعاون و بأشراف نقابة أطباء الأسنان المركزية في الجمهورية العربية السورية و ذلك من اجل إدراجها ضمن الموقع و تزويد النقابة المركزية بنسخة محدثة من الداتا نرجو من السادة الأطباء أرسال بياناتهم إالى الأميل التالي info@medicalgroupsy.com

بحث المقالات

القائمة الفرعية

أسماء المشتركين

الأقسام

القائمة البريدية

اشتراك
إلغاء اشتراك

عداد الزوار

معرض الفيديو

إعلانات

دراسة أمريكية حديثة.. خطر هشاشة العظام يهدد الرجال أيضا

دراسة أمريكية حديثة.. خطر هشاشة العظام يهدد الرجال أيضا

 أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن خطر الإصابة بهشاشة العظام لا يهدد النساء فقط بل الرجال أيضا نتيجة عوامل كثيرة أبرزها نمط الحياة والغذاء.


والدراسة التي أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة هارفرد حذرت من عوامل كثيرة تزيد خطورة إصابة الرجال بهشاشة العظام ومنها تناول غذاء غير صحي ونقص فيتامين دال والبدانة والتدخين وتناول الكحول فضلا عن أسباب أخرى منها أمراض الكلى والكبد والتهاب المفاصل وغيرها.

ويصيب ترقق العظام أو كما يسمى الداء الصامت حسب اختصاصي الجراحة العظمية والمفاصل الدكتور سلمان محمد النساء والرجال على حد سواء لكن السيدات أكثر عرضة للإصابة به خاصة بعد سن اليأس نتيجة نقص الكتلة العظمية واختلال النظام الهرموني وانخفاض هرمون الاستروجين الداعم لبنية العظام.

ويوضح الدكتور محمد في محاضرة له بثقافي طرطوس موءخرا أن الهشاشة ضعف تدريجي يصيب العظام مع تقدم العمر يفقدها قوتها وصلابتها لتصبح أكثر قابلية للكسر بعد حوادث بسيطة كالسقوط أو ربما الإنحناء أو السعال أو العطاس وتكمن خطورته في كونه يحدث دون أعراض ويكتشف عند الإصابة بكسر فيما تتمثل أعراض المراحل المتقدمة بآلام في الظهر ونقصان تدريجي في الطول يوحي بكسور فقرات.

وعن مضاعفات المرض يبين الاختصاصي أنه يؤثر على نشاط الشخص وقدرته على ممارسة حياته الطبيعية في بيته وعمله ويفرض شروطا على تحركاته إضافة إلى تغيرات في الشكل العام للجسم كضعف العضلات وانحناء القامة والشعور بالتعب والإرهاق.

ويساعد الكشف المبكر في الحد من مضاعفات هشاشة العظام وعلاجه بشكل أكثر فعالية حسب الاختصاصي وذلك عبر قياس الكثافة العظمية من خلال التعرض لكمية من الأشعة أو بأجهزة تستخدم الأمواج فوق الصوتية والتي تقيس الكثافة في منطقة كعب القدم.

وللوقاية يوصي الدكتور محمد بضرورة مزاولة التمارين الرياضية بانتظام وتجنب الإفراط في تناول المشروبات الغازية والقهوة والتدخين بالاضافة إلى البروتينات والتقليل من الملح مع ضرورة تناول أغذية غنية بالكالسيوم وفيتامين د والتعرض لأشعة الشمس نصف ساعة 3 مرات على الأقل في أوقات محددة.

ويوصي الاختصاصي باتخاذ تدابير تحد من خطر الكسور ومنها ترك إضاءة خافتة عند النوم وعدم وضع أي معيقات في الممرات والحرص على جفاف أرض الحمام مع علاج ضعف البصر وعدم الاتزان وتجنب الكعب العالي عند السيدات كبار السن.

وفيما يخص العلاج يشير الدكتور محمد إلى العلاج الهرموني إضافة إلى تناول البيسفوسفونات وهي أدوية غير هرمونية والكالسيوم وفيتامين د والكالسيتونين وهو هرمون طبيعي يوقف هدم العظام ويخفف الألم ويعطى حقنا تحت الجلد أو رذاذ بالأنف.

ويصيب ترقق العظام حسب احصائيات دولية امراة من بين ثلاثة ورجل من بين خمسة بعد سن الخمسين.